افکار العربیه -اعلن البنک الدولی ان ثلاثة ارباع سکان العالم یحملون الجوال.

افادت الجمهوریة اونلاین بان " تعظیم الاستفادة من التلیفون المحمول " وهو الثالثمن سلسة تقاریر للبنک الدولی حول تکنولوجیا المعلومات والاتصالات, أن الهدف هو الانتقال إلى مستوى جدید لیس بأعداد الهواتف ولکن بکیفیة استخدامها والبرامج المستخدمة علیها لخدمة فرص التنمیة الاقتصادیة والابتکارات.

وأشار إلى أن امتلاک أکثر من خط محمول بشکل متزاید ینبئ بأن أعداد الخطوط ستزید قریبا عن أعداد البشر على مستوى العالم.

ووفقا للتقریر فقد تم تحمیل أکثر من ٣ ملیارا من تطبیقات المحمول خلال عام ٢ ١١, ومن بینها البرامج المالیة والملاحیة وبرامج مقارنة الأسعار.

ونوه التقریر بأن المواطنین فی الدول النامیة یقبلون على استخدام المحمول من أجل توفیر سبل عیش جدیدة وتحسین أسالیب حیاتهم, بینما تستخدمه الحکومات لتحسین خدمة المواطن وتوفیر آلیات للحصول على آراء المواطنین.

ویستطلع التقریر آثار التطبیقات الاقتصادیة على التنمیة وخاصة فی مجالات الزراعة والصحة والخدمات المالیة والحکومة, وکیفیة تغییر أسالیب مباشرة الأعمال الحرة والتوظیف.

ويشدد التقرير على دور الحكومات في تمكين وتطوير التطبيقات النقالة.. ويقدم جداول توفر لمحة عن ١٥ اقتصادا وفقا للبيانات والمؤشرات المتاحة المتعلقة بقطاع التليفون المحمول.. كما يقدم أداة تحليلية لدراسة مؤشرات الأداء المتعلقة بالقطاع في كل بلد, حتى يتسنى لواضعي السياسات تقييم قدراتهم مقارنة بالبلدان الأخرى.