قتل اربعة من عناصر الشرطة العراقية وجندي وثلاثة من قوات الصحوة في هجمات استهدفت نقاط تفتيش كانوا يقيمون فيها في تكريت والدجيل وبلد شمال بغداد، وفقا لمصادر امنية وطبية.

وقال ضابط برتبة مقدم فی شرطة تکریت(١۶ کلم شمال بغداد) لوکالة فرانس برس ان " اربعة من عناصر الشرطة قتلوا فجر الیوم عندما هاجم مسلحون مجهولون نقطة تفتیش تقع على بعد اربعة کیلومترات غرب تکریت ".

واکد مصدر طبی فی مستشفى تکریت تلقی جثثاربعة عناصر من الشرطة.

وفی هجوم آخر، اعلن عقید فی الجیش العراقی ان " جندیا قتل واختطف اربعة آخرون بعدما هاجم مسلحون مجهولون نقطة تفتیش کانوا یقیمون فیها فی الدجیل(۶ کلم شمال بغداد) ".

وهاجم مسلحون ایضا نقطة تفتیش لقوات الصحوة فی منطقة تقع على بعد ١٢ کلم جنوب شرق بلد(٧ کلم شمال بغداد) وتمکنوا من تفجیر عبوة ناسفة داخل عربة ما ادى الى مقتل ثلاثة من الصحوة، وفقا لضابط برتبة نقیب فی شرطة بلد.

واکد مصدر طبی فی مستشفى بلد لفرانس برس تلقی جثثثلاثة من عناصر الصحوة التی تقاتل تنظیم القاعدة.

واعلن ضابط برتبة رائد فی مرکز شرطة حدیثة(٢١ کلم شمال شرق بغداد) ان دوریة لشرطة المدینة " استهدفت بعبوة ناسفة فجر الیوم وسط حدیثة ما ادى الى اصابة اربعة من افرادها بجروح ".

کما اصیب ثلاثة من عناصر الشرطة بجروح فی هجوم شنه مسلحون مجهولون استهدف نقطة تفتیش لهم فی الوس شرق حدیثة، وفقا للمصدر ذاته.

وفی کرکوک، اعلن اللواء الرکن محمد خلف سعید الدلیمی قائد الفرقة الثانیة عشرة مقتل خمسة انتحاریین کانوا یستعدون لمهاجمة الجیش.

واوضح فی تصریح لفرانس برس ان " ستة مسلحین کانوا یستقلون مرکبة حاولوا مهاجمة الفوج الرابع فی اللواء الخامس عشر قرب قریة شبیجة على بعد ٥٥ کلم جنوب کرکوک(٢۴ کلم شمال بغداد).

وذکر انه " تم قتل خمسة مسلحین منهم یرتدون جمیعهم احزمة ناسفة فیما اصیب السادس بجروح خطیرة، وتم ضبط اسلحة رشاشة کانت بحوزتهم ".

وجاءت هذه الهجمات بعد یوم من مقتل ستة من عناصر الشرطة فی هجوم مسلح استهدف دوریتهم فی التاجی(٢٥ کلم شمال بغداد) وفی محاولة اقتحام سجن قریب فی وقت متزامن، وفقا لمصادر امنیة وطبیة.

وقتل ٣٢٥ عراقيا في تموز/يوليو الماضي بحسب ما اكدت ارقام رسمية حصلت عليها وكالة فرانس برس الاربعاء، ما يجعله الشهر الاكثر دموية في العراق منذ نحو عامين.