أصدر قائد المقاومة الشعبية بمحافظة السويس الشيخ حافظ سلامة بيانا اليوم الخميس ، مؤكدا أن محمد مرسى لم يقدم شيئاً لمصر حتى الآن، رغم مرور أكثر من شهر على توليه مقاليد حكم البلاد بعد قسمه اليمين الدستورية أمام المحكمة الدستورية العليا، وشعرنا وقتها أننا بدأنا بخطوات جديدة، رغم عدم ثقتى بأنه ليس فى استطاعة أحد من المرشحين تحمل هذه المسئولية منفرداً.

وتابع سلامة فى بیان تحت عنوان " یا رب ألطف بنا فى قضائک وقدرک ": إننا فوجئنا بقرار رئیس الجمهوریة باختیار الدکتور هشام قندیل بتشکیل أول وزارة ثوریة بعد ثورة ٢٥ ینایر، والاختلافات بین الأحزاب على الحقائب الوزاریة، وکأنها ترکة توارثوها ولکل منهم آمال عریضة فیما سبق أن تواعدوا علیه فى توزیع الوزارات.

وإشار الى أن مرسى اختار قندیل وکلفه بتشکیل الوزارة، وأنه لم یوفر لنا شربة ماء، فکیف یخلصنا من فساد دام أکثر من ستین عاماً؟، موضحا أن فاقد الشىء لا یعطیه ورجال النظام السابق الفاسد یتربصون بنا ویفتعلون الاضطرابات بمصرنا العزیزة.

موجها الشكر لكل من قاموا بالاتصال به بعد إطلاق شائعات بوفاته، مشيرا أننى تعودت من حين لآخر بنبأ وفاتى على شبكات الإنترنت، وأرى من يخبرنى بهذه الأنباء ظناً منه أنها تزعجنى، لكنها تزعج أبنائى وإخوانى فى مصر وغيرها، وأطمئن أن الله تبارك وتعالى لم يأتمن أحداً من مخلوقاته على الروح، وأنه لا يسعنى إلا أن أشكر الله وكل من انزعج لهذه الأنباء واطمأن على عدم صحتها.