دق جرس ساعة "بيغ بن" اليوم الجمعة ٤ مرة خلال ثلاث دقائق بالإضافة إلى أجراس الكنائس في أنحاء بريطانيا إيذانا باليوم النهائي لجولة الشعلة الأولمبية لندن ٢ ١٢ والتي تنطلق مساء اليوم من الاستاد الأولمبي في شرق لندن.

وتعد هذه أول مرة تدق فیها ساعة " بیغ بن " خارج مواعیدها المحددة منذ ١٥ فبرایر / شباط من عام ١٩٥٢ عندما دقت بسبب جنازة الملک جورج السادس، والد ملکة بریطانیا الحالیة إلیزابیثالثانیة.

کما قامت السفینة(بلفاست) والتی تشارک فی تأمین الأولمبیاد حیثترسو على شاطئ نهر تیمز شرق لندن بإطلاق المدافع تحیة لانطلاق الألعاب الأولمبیة.

وقال رئيس الوزراء ديفيد كاميرون: "إنها فرصة رائعة أن نعرض للعالم أجمع أفضل ما تحتويه بريطانيا تلك الدولة التي تحمل ماضيا رائعا ولكن في نفس الوقت لها مستقبل مشرق".