أكد نائب رئيس ميلان الإيطالي أدريانو غالياني أنه سيجتمع مع رئيس ريال مدريد الإسباني فيورنتينو بيريز في نيويورك من أجل البحث في إمكانية عودة النجم البرازيلي كاكا إلى "روسونيري"، وذلك بحسب ما صرح به الأول لشبكة "سكاي سبورت" الإيطالية.

وارتبط اسم کاکا منذ بدایة الموسم الماضی بعودة محتملة إلى میلان، الذی تخلى عنه إلى ریال مدرید فی صیف ٢ ٩ مقابل ۶٥ ملیون یورو، بعد أن أمضى ۶ أعوام رائعة فی صفوف النادی اللومباردی، ثم تجدد الحدیثعن هذه المسألة فی بدایة الصیف الحالی لکن المشکلة الأساسیة التی تقف حائلاً دون إتمام الصفقة متمثلة بالراتب الذی یتقاضاه.

ونقلت وکالة الأنباء الفرنسیة عن غالیانی أنه سیلتقی رئیس ریال مدرید الموجود حالیاً مع فریقه فی جولته الأمریکیة التحضیریة، من أجل البحثبإمکانیة التوصل إلى اتفاق بشأن النجم البرازیلی الذی فشل فی الظهور بالمستوى الذی کان علیه فی میلان منذ انتقاله إلى النادی الملکی.

وأضاف غالیانی " سأتحدثمع فیونتینو بیریز فی نیویورک، سیکون من الصعب علینا أن نحصل على کاکا بسبب راتبه العالی، لکنه لاعب یشکل جزءاً من تاریخنا ".

ومن جهته رد المدرب البرتغالی لریال مدرید جوزیه مورینیو على سؤال حول احتمال رحیل کاکا إلى میلان، قائلاً إنه یتوقع أن یکون اللاعب البرازیلی فی صفوف ریال عندما یبدأ الأخیر حملة الدفاع عن لقبه بطلاً للدوری الإسبانی، مضیفاً " طالما أن کاکا لاعب فی ریال مدرید، وسیکون على الأرجح لاعباً فی ریال مدرید للموسم المقبل، فهو سیواصل تمارینه مع باقی الفریق وسیسافر معنا، فی جمیع الأحوال، کان من دواعی سروری أن أعمل معه حتى الآن ".

وکان غالیانی أکد الموسم الماضی أیضاً أن على کاکا الاقتطاع من راتبه بشکل کبیر إذا ما أراد العودة إلى النادی اللومباردی، ویحصل اللاعب البرازیلی على تسعة ملایین یورو صافیة خلال الموسم الواحد.

وتساءل غالیانی قائلاً " کاکا یعود إلى میلان؟ ریکاردو یتقاضى الکثیر من الأموال لأن الضرائب فی إسبانیا أقل(من إیطالیا)، أتأسف لأنه یواجه المشاکل فی مدرید لکن لکی یعود إلینا علیه الاقتطاع من راتبه بشکل کبیر، فبإمکاننا تحمل راتب إبراهیموفیتش واحد "، فی إشارة منه إلى الراتب المرتفع الذی کان یتقاضاه النجم السویدی زلاتان إبراهیموفیتش، الذی قرر الرحیل عن میلان هذا الصیف والانتقال إلى باریس سان جرمان الفرنسی مع البرازیلی تیاغو سیلفا.

وكان كاكا تألق في صفوف ميلان منذ أن انضم إليه عام ٢ ٣ من ساو باولو، وتوج مع "روسونيري" بلقب الدوري المحلي عام ٢ ٤ وكأس السوبر المحلية خلال العام ذاته، ومسابقة دوري أبطال أوروبا وكأس السوبر الأوروبية وكأس العالم للأندية عام ٢ ٧، وخاض النجم البرازيلي مع الفريق الإيطالي ١٩٣ مباراة في الدوري المحلي وسجّل خلالها ٧ هدفاً.