دائما ما يفاجئ النجم الأرجنتيني الدولي ليونيل ميسي هداف فريق برشلونة بطل كاس ملك إسبانيا لكرة القدم، عشاقه، خصوصا عندما يتصرف بطريقة تلقائية مع البسطاء وذوي الاحتياجات الخاصة.

وفی المباراة الودیة التی خاضها البرشا ضد الرجاء البیضاوی فی مدینة طنجة المغربیة والتی انتهت بفوز کتالونی ساحق بثمانیة أهداف مقابل لا شی، کان نصیب میس منها ثلاثیة، رفض الدولی الأرجنتینی التخلی عن قمیصه لأی من اللاعبین المنافسین، ذلک أن الشروط التی وضعها کانت تنطبق على أحد الجالسین خلف خطوط الملعب.

واستکمالا لسلسلة الأعمال الإنسانیة التی یقوم بها نجم نادی برشلونة، رسم هداف البلوغرانا الفرحة على محیا أحد المشجعین المغاربة، وذلک بعد أن أهدى قمیصه الذی شارک فیه إلى شاب معاق کان یجلس على کرسی متحرک خلف مقاعد اللاعبین.

ورصدت اللقطات التلفزیونیة صورا للشاب من فئة ذوی الاحتیاجات الخاصة وهو یحمل القمیص الخاص بالساحر الأرجنتینی.

وكان الهداف التاريخي لنادي برشلونة قد أهدى أحد أهدافه للطفل المعاق سفيان (مغربي الأصل) في وقت سابق، كما زار الطفل المريض فاكوندو فرانكو، والذي يعاني من مشاكل خطيرة في القلب.