افکار نیوز -أشارت الإدارة إلى أن الدواء المعروف باسم أقراص " تروفادا " یعد إجراء وقائیا بالنسبة للأشخاص الأشد عرضة للإصابة بالفیروس.

کما افادت قناة المنار بان الشرکة المنتجة تقوم للدواء بتسویقه منذ عام ٢ ۴م، کعلاج بالنسبة للأشخاص المصابین بالفیروس، لکن دراسات حدیثة للشرکة أظهرت أن الدواء یمکنه أیضاً أن یمنع الأشخاص من العدوى بالفیروس عندما یستخدم کإجراء وقائی.

وتعد هذه الموافقة علامة فارقة في المعركة المستمرة منذ ٣ عاما ضد الفيروس المسبب لمرض الإيدز. الجدير بالذكر أن عدد المصابين بمرض الإيدز حتى الآن بلغ ٥ مليون شخص طبقا لآخر تقديرات منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة