بدأ محامو شركتي 'آبل' و'سامسونغ' معركة قضائية في محاكمة يمكن أن تحدد ملامح مستقبل تكنولوجيا الاتصالات.

تجرى المحاکمة بمدینة سان خوزیه بولایة کالیفورنیا على خلفیة مطالبة ' آبل ' بتعویض قدره ٢. ٥ ملیار دولار(ملیارا یورو) عما تقول إنه عملیة نسخ لمنتجاتها من الهواتف المحمولة وأجهزة الکمبیوتر اللوحی من قبل ' سامسونغ '. ورفعت سامسونغ دعوى قضائیة مضادة اتهمت فیها آبل بانتهاک العدید من براءات الاختراع المسجلة لشرکة الإلکترونیات الکوریة الجنوبیة العملاقة.

غیر أن المعرکة الحالیة، التی تجری قریبا من مقر آبل فی قلب وادی السیلیکون، ستحدد على الأرجح شروط المنافسة فی قطاع الاتصالات فی الولایات المتحدة، وسیکون لها تأثیر عالمی مدو.

وكانت قاضية بالمحكمة الابتدائية قضت بالفعل بوقف بيع جهاز 'جالاكسي نيكسوس' الذي تنتجه 'سامسونغ' في الولايات المتحدة.